الجمعية في سطور

تم تسجيل جمعية البر الخيرية بفرسان بمنطقة جازان بالسجل الخاص بالجمعيات والمؤسسات الخيرية بالإدارة العامة للمؤسسات والجمعيات الأهلية برقم (177) في تاريخ 27/8/1422 هـ  وتم تشكيل أول مجلس إدارة للجمعية بمحافظة فرسان  في تاريخ 29/5/1421 هـ وتم اختيار :

خالد حمد القصيبي رحمه الله محافظ فرسان سابقاً  رئيساً للجمعية..

 أ / إبراهيم مفتاح  نائباً للرئيس ..

 أ / محمد صالح يماني رحمه الله أمين الصندوق ..

و عضوية كلاً من :

الدكتور علي يحيى عريشي  ..

أ / محمد هادي الراجحي  ..

أ / شعبين حسن الفرساني ..

أ / محمد علي كبيني ..

تحت دعم ومتابعة لافتتاح الجمعية من سمو أمير منطقة جازان ومنذ 1422 هـ وإلى الآن .. أكثر من عشر سنوات في نهج العطاء , كانت جمعية البر الخيرية بفرسان يد العون لكل من أعياه الفقر وأثقلت كاهله الحاجة , منذ أن تأسست وهي تعمل في تحقيق الأهداف الاجتماعية والثقافية والصحية والتنموية من خلال إقامة المشاريع والبرامج والأنشطة الهادفة كما أن الجمعية تعمل جاهدة على تحقيق التكافل والتراحم بين فئات المجتمع وتقديم خدماتها البيئية والتوعوية والتدريبية التأهيلية .

 (   رؤيتها   )

أن تكون الجمعية رائدة في العمل الخيري بمفهوم علمي معاصر وآلية فاعلة قادرة على التنمية المستمرة لمواردها .

 ( رسالتها )

تقديم العمل الخيري وتطويره بأسلوب مؤسسي متميز يكسب ثقة مجتمع محافظة فرسان والنهوض بالمجالات الاجتماعية التنموية التي تحقق الفائدة للمجتمع من خلال تقديم الرعاية والدعم وتفريج كربة الفقراء والمحتاجين والمساهمة في تأهيلهم وفق برامج الأسر المحتاجة .

   ( أهدافها  )

جمعية البر الخيرية بفرسان تهدف إلى ترسيخ مبدأ التكافل الاجتماعي بين افراد المجتمع وتحويله إلى واقع عملي من خلال الأعمال الآتية :

  • تقديم المساعدات النقدية والعينية لمستحقيها من فقراء ومساكين ومحتاجين
  • تقديم المساعدة إلى المرضى ورعايتهم                         *  تقديم المساعدة إلى طلاب العلم
  • تقديم تدريب طلاب العلم                                         *  تقديم المساعدات إلى الصيادين
  • تقديم المساعدة للشباب للزواج                                  *  تأمين السقيا للمحتاجين
  • تقديم المساعدة للمتضررين من الحوادث                   *  رعاية المرضى والمعاقين
  • بناء وترميم المنازل

( الفئات التي ترعاها الجمعية )
–الفقراء

–المساكين

–الأرامل
– المطلقات

–المعلقات
– الأيتام
– المعاقين
– المرضى
– أسر السجناء
– من ليس لهن عائل
– وغيرهم من الفئات التي تحتاج للرعاية ولمد يد العون والمساعدة .